الكركم لعلاج الصداع النصفي

اكتشف خبراء التغذية في جامعة مينيسوتا الأميركية، أن استهلاك الكركم وسيلة فعالة للغاية لتخفيف أعراض الصداع النصفي.

ونقلت «ديلي ميل» عن الباحثين الأميركيين قولهم، إن مركب الكركمين، وهو المكون النشط للكركم، له تأثيرات مضادة للالتهاب ومضاد أكسدة قوي.

وأوضح الباحثون أن «الكركمين لديه القدرة على منع حدوث الصداعات القوية استناداً إلى خواصها المضادة للالتهاب ويمكن استنتاج أن الكركم يمكن أن يكون مفيداً في منع الصداع النصفي، لكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات».

ولجني فوائد الكركمين المضادة للالتهابات، يتعين استهلاك ما بين 400 إلى 600 مليغرام من الكركم، أو ثلاث ملاعق صغيرة من هذه البهارات يومياً.

تعليقات

تعليقات