400 عام من الروائع في متحف ريكز

كانت البورتريهات بالحجم الطبيعي أمراً نادراً نسبياً لفترة طويلة، وعادة لم يكن بإمكان أحد سوى الأثرياء تحمّل كُلفة رسمهم بالحجم الطبيعي، ويشكل فن النخبة هذا موضوع المجموعة الفريدة الخاصة بمتحف ريكز بأمسترادم، والتي تضم 35 بورتريه بالحجم الطبيعي، جرى رسمها على مدار أربعة قرون، ويقول مدير المتحف تاكو ديبيتس، إن هذا النمط نظم له أول معرض خاص في المتحف.

وفي ظل الاستعارة من 11 دولة، تحتفي الأعمال التي تنضح بالغرابة والترف وترجع إلى الفترة من أوائل القرن السادس عشر إلى القرن العشرين، بـ400 عام من الروعة لعمالقة تاريخ الفن، من بينهم كراناخ، فرونزه، فيلاثكيث، رينولدز، جاينزبورو، سارجنت، مونك ومانيه.

تعليقات

تعليقات