«روكيت لاب» تنجح في إرسال حمولة إلى الفضاء

أطلقت شركة «روكيت لاب»، المتخصصة في إطلاق مركبات تجارية إلى الفضاء ومقرها نيوزيلندا، بنجاح صاروخها «إلكترون» الذي وضع أقماراً اصطناعية في مدارها للمرة الأولى أمس، وأكدت الشركة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «إلكترون مداري. نجاح إرسال الحمولة».

وانطلق الصاروخ الأسود البالغ طوله 17 متراً، والذي أطلق عليه «مازال قيد الاختبار»، من شبه جزيرة ماهيا في نورث أيلاند في نيوزيلندا، أول موقع إطلاق مداري مملوك للقطاع الخاص في العالم. وتأتي هذه المحاولة بعد تجربة افتتاحية جرت في مايو الماضي، حيث تم إطلاق صاروخ «إلكترون» في الفضاء لكن ليس إلى مداره بعدما أجبر عطل في الاتصالات ضباط المراقبة على إلغاء الرحلة. وهذه هي ثاني محاولة من أصل ثلاث مزمعة قبيل عمليات التشغيل التجاري، والأولى التي تحمل حمولات لعملاء.

وتهدف مهمة «روكيت لاب» إلى إزالة الحواجز أمام الوصول إلى الفضاء التجاري ، و إرسال حمولات صغيرة مثل أقمار تصوير وأقمار اتصالات بوزن يصل إلى 150 كيلوغراماً إلى الفضاء.

تعليقات

تعليقات