حديث الروح

يا دار إن بخلت على

مَغْناكِ ساريةُ العِهَادِ

فلأمطرنكمندمو

عِي ما ينوبُ عن الغَوادِي

كم حل رَبْعَكِ من غَضيـ

ـض الطرف ممنوع الودادِ

يَستوقفُ الأبصارَ فَهْـ

ـي عليه حائمة صوادي

فرمتجموعهمالليا

لي بالتشتت والبعادِ

وصروف هذا الدهر تطـ

ـرق بالحوادث أو تغادي

يُحْسِنَّ لا عمداً، ويأ

تين الإساءَةَ باعتمادِ

من قصيدة (يا دار)

أسامة بن منقذ

شاعر وكاتب من العصر الأيوبي

(1095 - 1188)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات