طفل لم يبك ولم يتألم منذ 3 سنوات والسبب!

يعاني الطفل ديكستر كايلي البالغ من العمر 3 سنوات، من اضطراب وراثي نادر جداً، يجعله لا يشعر بأي ألم مهما كان قوياً. وذكرت «ديلي ميل» أن ديكستر عانى من كسور عدة، بما فيها كسر يده وإبهامه لكنه لم يظهر أي شعور بالألم.

وغالباً لا تدري عائلته بالحوادث التي يتعرض لها. وفي مطلع العام الجاري وخلال درس الموسيقى في الحضانة التي التحق بها الطفل، عزفت مدرسته أغنية عن الأحرف الهجائية، وعندما وصلت إلى حرف «د»، قفز ديكستر إلى أعلى وأسفل بحماس شديد، لكنه لم يستطع النهوض مجددا، وظهر أنه كسر عظمة الساق لكنه لم يشعر بأي ألم أو يصرخ.

ويطلق على هذا المرض اسم «الاعتلال العصبي الحسي اللاإرادي الوراثي»، وتبلغ فرصة توريثه 1 من بين كل 125 حالة. واضطرت العائلة للانتقال إلى بيت مفتوح من كل الجهات لتقليل تعرضه للإصابات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات