تغريدة لأوباما الأكثر إعجاباً في تاريخ »تويتر«

أصبحت تغريدة نشرها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في أعقاب مسيرة أنصار سيادة العرق الأبيض التي تحولت لأعمال عنف في ولاية فرجينيا قبل أيام قليلة هي الرسالة الأكثر حصداً لعلامات الإعجاب في تاريخ موقع «تويتر». وكتب أوباما: «لا يولد أحد يكره شخصاً آخر بسبب لون بشرته أو أصله أو دينه...»، مقتبساً عن الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا الذي وصفه أوباما بأنه «بطله الشخصي».

ونشر أوباما التغريدة بعد مقتل هيتر هاير (32 عاماً) التي كانت ضمن محتجين مناهضين لمسيرة القوميين البيض في مدينة شارلوتسفيل عندما اندفع سائق بسيارته ليدهس المحتجين.

وحصدت رسالة الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة، وهو أول رئيس أسمر البشرة في أميركا، نحو 3 ملايين علامة إعجاب حتى صباح أمس الأربعاء، لتصبح الأكثر في حصد علامات الإعجاب في تاريخ تويتر، حسب البيانات الرسمية للموقع. وتمت إعادة نشر التغريدة أكثر من 1.2 مليون مرة. وأرفق أوباما بالرسالة صورة له وهو يحيي عدداً من الأطفال الصغار ينظرون إليه من نافذة. وأتبع أوباما التغريدة باقتباسين آخرين من السيرة الذاتية لمانديلا «الطريق الطويل إلى الحرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات