حديث الروح

لله ظبي أتاني ليلة الأحدِ

وليس عندي غيرُ الله من أحدِ

يقود ألبابَنا إنسانُ مقلته

للقتل عمداً فيُصْمِيها بلا قوَدِ

لا تحسبنَّ الأُلى من لحظه قُتلوا

موتى ولكنهم أحْيَا بلا فَنَدِ

كسا الدجى شفقاً من نور طلعته

والبدرَ والغصن من حُسْنٍ ومن مَيَدِ

فبت أجلوه من فرع إلى قدم

وبات عندي وقد وسّدته عَضُدي

بتنا نُجاذب أطرافَ الحديث هوىً

حتى اعتنقنا وكفَّاهُ على كبِدي

لما اعتنقنا غدونا واحداً جسداً

وأعجبُ الشيء من روحين في جسدِ

بن شيخان السالمي

شاعر عماني (1866 - 1928م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات