سبب اعتداء سيدة زيمبابوي الأولى على عارضة أزياء

رفضت سيدة زيمبابوي الأولى جريس موجابي تسليم نفسها للشرطة في جنوب أفريقيا، يوم أمس الثلاثاء، بعدما تردد أنها هاجمت امرأة في فندق في جوهانسبرج. وقال المتحدث باسم الشرطة فيشنو نايدو، الذي قال إنه لا يستطيع تسمية المشتبه بها قبل مثولها أمام المحكمة، إن خطة تسليم نفسها لم تنفذ.

وحدد موقع إخباري هوية المرأة التي أهانتها موجابي بأنها عارضة الأزياء جابريلا إنجلس (20 عاماً).

وكان وزير الشرطة بجنوب أفريقيا فيكيلي مبالولا قد قال في وقت سابق أمس إن جريس موجابي سلمت نفسها للشرطة وعلى وشك المثول أمام المحكمة. وقال نايدو لوكالة الأنباء الألمانية، «كان هناك تفاوض مع فريقها القانوني لتسلم نفسها، ولكن ذلك لم يتحقق».

وأشارت تقارير صحفية أن موجابي اعتدت على العارضة الشابة بعد أن اكتشفت وجودها مع نجليها، روبيرت جونيور (25 عاماً) وتشاتونجا (21 عاما).

وكان أبناء موجابي قد انتقلا إلى جوهانسبرج من أجل الدراسة، وذكرت العديد من التقارير أنهما يعيشان حياة مترفة وكثيراً ما يثيران الجدل والمشكلات تحت تأثير الكحول وفقا لما أوردته صحيفة "ذا صن البريطانية".

اقرأ أيضا ..

زوجة رئيس دولة تعتدي على عارضة أزياء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات