بالونات تتفاعل فنياً مع زوار معرض لندني

يشتهر الفن بقدرته على التأثير في الناس وتحريكهم، لكن عرضاً فنياً جديداً في لندن يمكنه تحريك ذاته، إذ يتألف من مجموعة من الأجسام الكروية، التي تحلق ذاتياً وتتفاعل مع الزائرين.

العرض يحمل اسم «+/- هيومان» ومقام في قاعة «راوندهاوس» بلندن، ويتعاون فيه مصمم الرقصات واين مكجريجور ومجموعة «راندم إنترناشونال» الفنية.

وكالطائرات بدون طيار، تم تزويد بالونات عدة بمحركات دفع صغيرة وبنظام تتبع للحركة يتيح لها التعرف على الزائرين والتفاعل معهم.

وقال مكجريجور لـ«رويترز»، «أحب تلك العلاقة بين الجسد والآلة».

ويبحث نظام تتبع الحركة في الأجسام الكروية عن شخص للتفاعل معه، وهو يتيح للأجسام المحلقة إيجاد مسار للوصول إلى ذلك الشخص، فإن تحرك الشخص تجاوبت وتفاعلت معه وأخذت قراراً بالتحرك. وقال مكجريجور «هي في الأساس نوع من التجاذب والتنافر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات