حديث الروح

بأيَّ غزالٍ في الخدورِ تهيمُ

وَغزلانُ «نجدٍ» ما لهنَّ حميمُ؟

يَقُدْنَ زِمَامَ النَّفْسِ وَهْيَ أَبيَّةٌ

وَيخدعنَ لبَّ المرءِ وَهوَ حكيمُ



فإِيَّاكَ أَنْ تَغْشَى الدِّيارَ مُخَاطِراً

فدونَ حماها للأسودِ نئيمُ

فوارسُ لاَ يعصونَ أمرَ حمية ٍ

وَلاَ يرهبونَ الخطبَ وَهوَ عظيمُ

يَصُونُونَ فِي حُجْبِ الأَكِلَّةِ ظَبْيَة ً

لها نسب بينَ الحسانِ صميمُ

أَناةٌ بَرَاهَا اللهُ فِي الْحُسْنِ آيةً

يدينُ إليها جاهلٌ وَحليمُ

محمود سامي البارودي

شاعر مصري (1839 - 1904 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات