تحقيق «غسل أموال» يدفع دي كابريو لإعادة جائزة أوسكار

■ ليوناردو دي كابريو | رويترز

سلم نجم هوليوود ليوناردو دي كابريو جائزة أوسكار فاز بها الممثل مارلون براندو إلى محققين أميركيين يحققون في غسل أموال مزعوم من جانب صندوق استثماري مملوك للدولة في ماليزيا.

وقال ممثلو دي كابريو في بيان يوم الخميس إنه بادر أيضا إلى إعادة أشياء أخرى لم يفصحوا عنها، قال الممثل الأمريكي إنه قبلها كهدايا لمزاد خيري وكان مصدرها أشخاص لهم علاقة بالصندوق.

وفي يوليو واجهت شركة «رد جرانيت» للإنتاج السينمائي في هوليوود اتهامات في دعوى مدنية أميركية باستخدام 100 مليون دولار قال ممثلو ادعاء إنه جرى تحويلها من الصندوق الماليزي لتمويل فيلم «ذئب وول ستريت» الذي قام ببطولته دي كابريو في 2013.

وكان دي كابريو قال في أكتوبر إنه يتعاون مع التحقيق وسيعيد أي هدايا أو تبرعات إذا تبين أنها جاءت من مصادر مشكوك فيها.

وقال بيان امس «دي كابريو بادر إلى إعادة هذه الأشياء التي حصل عليها وقبلها بغرض إدراجها في مزاد خيري سنوي لفائدة مؤسسته التي تحمل اسمه». وأضاف البيان قائلا «هو أيضا أعاد جائزة أوسكار فاز بها أصلاً مارلون براندو .

والتي أعطيت لدي كابريو كهدية من رد جرانيت تقديراً لعمله في «ذئب وول ستريت)». وتدعم مؤسسة ليوناردو دي كابريو، التي تأسست في 1998، مجموعة من المشروعات البيئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات