حديث الروح

إن جلّ ذنبي عن الغفران لي أملٌ

في الله يجعلني في خير معتصمِ

ألقي رجائي إذا عزّ المجير على

مفرجِ الكرب في الدارين والغممِ

إذا خفضت جناح الذل أسأله

عز الشفاعة لم أسأل سوى أمم

وإن تقدم ذو تقوى بصالحة

قدمت بين يديه عبرة الندم

لزمت باب أمير الأنبياء ومن

يمسك بمفتاح باب الله يغتنم

فكل فضل وإحسان وعارفة

ما بين مستلم منه وملتزم

علقت من مدحه حبلا أعز به

في يوم لا عز بالأنساب واللحم

 

1868 - 1932

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات