العنف في الكونغو يُبعد 150 ألف طفل عن مدارسهم

■ طفل من بين كل عشرة انقطع عن التعليم | أ ب

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» أمس الجمعة أن المعارك الدائرة في منطقة كاساي الكونغولية تسببت في منع 150 ألف طفل من الحضور إلى مدارسهم. وقالت المنظمة يوم أمس الجمعة، إن طفلاً من بين كل عشرة من المسجلين بالمدارس الابتدائية بالمنطقة انقطع عن التعليم.

وأفادت المنظمة بأن اندلاع العنف واستمراره منذ أغسطس الماضي تسبب في الإضرار بـ693 مدرسة، بينما استغلت مدارس أخرى كثيرة كمأوى للنازحين داخل البلاد.

ومنذ مقتل زعيم جماعة المتمردين كاموينا نسابو تنشب دائماً معارك طاحنة بين أطراف الصراع. وانتقل حوالي 1.3 مليون نسمة من سكان المنطقة إلى مناطق أخرى أكثر أمناً كما هرب وفقاً لتقارير الأمم المتحدة حوالي 30 ألفاً آخرين إلى أنجولا. ويقدر عدد الذين قتلوا في تلك المعارك بحوالي 1000 شخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات