«أرحام للإيجار» تزدهر في لاوس

ازدهرت عشرات من عيادات «إيجار الأرحام» في دولة لاوس مستفيدة من حظر فرضته دول في جنوب شرقي آسيا على نشاط الأمهات البديلات في أغراض تجارية.

وقالت عيادة «تاي برفكت آي.في.إف» في تدوينة باللغة الصينية على تطبيق «ويشات» للتواصل الاجتماعي «تطبق لاوس أفضل سبل الحكم. الأم البديلة مسموح بعملها» وذلك على أمل جذب زبائن من الصين التي حظرت الممارسة في عام 2001.

وتقول جماعات حقوقية إن لاوس الشيوعية، وهي واحد من أفقر بلدان آسيا، مركز للجرائم العابرة للحدود ومركز عبور مواد مهربة منها المخدرات والأحياء البرية والأخشاب ومؤخراً «إيجار الأرحام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات