بطاقات ثلاثية الأبعاد من وحي أيقونات دبي المعمارية

صورة

لا شك أن تحويل الورق، بدقة متناهية، إلى تصاميم وبطاقات معايدة مجسمة ثلاثية الأبعاد، إبداع متفرد سمته وقوامه السحر والمتعة اللذين يضفيهما ويشكلهما تصميم متوهج يذوب مرحاً ويصنع السعادة على وجوه الكبار والصغار، ناتج عن هذه العملية. وهذا الأمر دفع الشركة الإماراتية «أبرا كاردز Abra Cards»، فعلياً، إلى تحويل المواد البسيطة والأوراق إلى فانتازيا حسية تحتفي بالفنون والإبداع، وتجسد الفن الراقي والتراث العريق والجمال الهندسي لأشهر المعالم السياحية في دبي.

مفاجأة سارة

وتقول كيلي هيفي المؤسس والمدير التنفيذي للشركة: يمثل التعامل مع بطاقات معايدة ثلاثية الأبعاد، مفاجأة سارة جداً عند فتحها فبروز التصميم الموجود بداخل البطاقة، وهنا تظهر أسئلة تشغل بال الكثيرين عند فتح البطاقة: كيف يخرج هذا الشكل بتلك الطريقة وأين كان يختبئ.. وكيف يعود ليختبئ أو ينثني مرة أخرى؟ وتتابع: إن هذا ما هو إلا نتاج للشغف بتحويل العادي إلى مدهش ورؤية مجسمات استثنائية وأيقونات دبي المعمارية التي أينما تشاهدها تلمس الإبداع وروح الابتكار فيها، وعلى رأسها: «برج خليفة»، «برج العرب»، «عين دبي» أطول وأكبر عجلة ترفيهية بالعالم والتي يجري بناؤها حالياً قبالة ساحل جميرا بيتش ريزيدنس، لذلك كان اختيارنا أن نبتكر بطاقات معايدة ذات طابع متمايز، وكأنها تحف فنية تنشر الجمال والإبداع عند فتحها، وتمارس سحرها على المتلقي، وتقدم كهدية أو تذكار خاص.

شرطان

وتشير هيفي إلى أن البطاقات ثلاثية الأبعاد تحتاج دقة ومهارة للحفاظ على انسيابيتها، فالتعامل مع الورق لا بد أن يكون بطريقة احترافية. وتقول: يعمل فريقنا المتخصص، من مهندسي الورق، مع متخصصين أجانب لإنجاز تصاميم حسب الطلب تطرز يدوياً بعد استخدام أحدث طابعات الليزر، كما نستعين بخامات متنوعة من الخارج، فالورق يحتاج إلى معاملة خاصة حتى يحافظ على خصوصيته ويظهر أشهر معالم دبي السياحية بأبهى صورة. وأطلقت الشركة البطاقات ثلاثية الأبعاد للمرة الأولى بالمنطقة من خلال مشاركتها في معرض لوازم القرطاسية والأدوات المكتبية «بايبر ورلد الشرق الأوسط»، الذي أقيم أخيراً في دبي.

وتختم: لدى الشركة الكثير من الطلبيات لجميع المناسبات، وغالبية الزبائن من المواطنين، خاصة النساء اللاتي في كل مناسبة يفضلن الأفكار الجديدة والمبتكرة للمناسبات السعيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات