ثريا في دبي مستوحاة من لآلئ نجمة هوليوودية

Ⅶ الثريا مستوحاة من حبات لؤلؤ تزينت بها أودري هيبورن | من المصدر

يبتسم الزائر لحظة دخوله صالة استقبال فندق «العنوان بوليفارد» الجديد في دبي، وتختلط عليه المشاعر إذ يجد نفسه في أجواء قريبة من احتفالات الزفاف، ليتأمل بدهشة روعة جمال العروس بثوب زفافها المبهر والمتلألئ في الأضواء.

أما الدهشة فتعود للمفارقة في هذا الزفاف حيث تتعلق أنظاره بعروس كقصص الأساطير، وهي تتوهج في فضاء الصالة ليتعلق بصره بداناتها الكريستالية ذات اللون الكهرماني الداكن والفاتح والقريب من الفضي والشفيف. وما يزيد من جمالها اتشاح، بغلالة أشبه بالتول الشفيف المحاك بكرات زجاجية متراصة والمطرز كنارها بكرات أكثر كثافة وتألقاً، مما يُكسبها أبهة ملكية.

وكان لا بد بدافع الفضول من معرفة قصة تلك الثريا ووصيفاتها الموزعة في مختلف أروقة وردهات الفندق، والتي تحمل كل منها تصميماً من روح تلك العروس التي تدعى «فيليسيتي».

ويحكي فادي هورنا مدير المبيعات لشركة «لاسفيت» التشيكية المختصة بتصنيع الكريستال يدوياً قائلاً: «استلهمت الفنانة جانا روزيكوفا تصميم هذه الثريا ووصيفاتها في أرجاء الفندق، من حبات اللؤلؤ التي كانت تتزين بها أيقونة السينما الأميركية أودري هيبورن مع إضافة لمستها العصرية لتجمع بين الشاعرية والكلاسيكية».

واللافت، أن في جعبة أمكنة دبي من فنادق وأبنية معنية بالفنون العديد من القصص المشابهة، التي تجعل زوارها القاصي قبل الداني يحرصون على زيارتها وتأمل روائع تصاميمها، والحرص على أخذ لقطة «سلفي» أو فيديو معها، مثل الثريا الضخمة التي تزين ردهة «دبي أوبرا»، والتي يجذب تراقص وتموج إضاءتها المبرمجة بالكومبيوتر والمصنعة كل قطعة فيها يدوياً، الناظرين إليها من المحيط الخارجي للبناء وعلى بعد يتجاوز مئات الأمتار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات