برغر الجمل بالتمر وسلطة «المالح» في دبي

■باريس، موسكو - رويترز

قالت رئيسة بلدية العاصمة الفرنسية، أمس، إن باريس تخطط لتعزيز بنيتها التحتية لمسارات الدراجات، وستحظر مرور السيارات أمام متحف اللوفر، في إطار جهودها لمكافحة التلوث الناتج عن الكثافات المرورية، وأعلنت آن هيدالجو، رئيسة بلدية العاصمة المنتمية للاشتراكيين، مساراً جديداً مزدوجاً للدراجات بطول أربعة كيلومترات بطول شارع ريفولي، وهو شارع رئيس ضخم من الشرق إلى الغرب، ومن أكثر شوارع المدينة شهرة، ويربط بين ميداني الباستيل والكونكورد.

وقالت أيضاً إن باريس ستسرّع وتيرة خطة لمضاعفة مساحة مسارات الدراجات بها بحلول عام 2020، وأضافت هيدالجو في بيان: «المناخ هو الأولوية الأولى. سيارات أقل تعني تلوثاً أقل.

من جهة ثانية احتشد مئات من عُشاق الدراجات الهوائية في وسط موسكو أمس، للمشاركة في مسيرة بالدراجات، في ظل درجة حرارة تبلغ 29 درجة مئوية تحت الصفر.

ويقود المشاركون دراجاتهم حتى يصلوا إلى مبنى الكرملين في رحلة مسافتها 14 كيلو متراً، ثم يعودون بمحاذاة نهر موسكفا. وتستغرق المسيرة ساعة ونصف الساعة تقريباً، وقال منظمو المسيرة، وهي الثانية من نوعها في العاصمة الروسية إن هدفهم هو إثبات أن الشتاء ليس عائقاً أمام ركوب الدراجات الهوائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات