تخفيف قيود تعديل خلايا تكاثر بشرية

ذكر تقرير أعده علماء ومعنيون بالأخلاق العلمية في الولايات المتحدة أن أدوات التحرير الجيني أو تعديل الحمض النووي «دي.ان.أيه» قد تستخدم في يوم من الأيام على الأجنة البشرية للتخلص من جينات تتسبب في أمراض وراثية. ووصف التقرير الذي صدر عن الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم والأكاديمية الوطنية للطب التقدم العلمي بأن التعديل بأنه «إمكانية واقعية تستحق بحثاً جدياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات