حديث الروح

أيها الغائب الذي في فؤادي

حاضر كيف حال قلبك بعدي

أين عيناك تنظراني وكفي

فوق قلبي ودمعتي فوق خدي

هائماً فى الظلام يلذع حر

الوجد قلبي ويلذع البرد جلدي

 

بيد أني لو شئت ما اعترف الليل

بسهدي ولا اعترفت بوجدي

ولما هز صفع نعلي للأرض

سكون الظلام إذ جد جدي

ولما استلني الشقاء حساماً

في نهاري وصير الليل غمدي

ولما حير الكواكب مني

زفرات كشهبها ذات وقد

 

همست نجمة بأذن أخيها

همس ثغر الندى بمسمع ورد

لهف نفسي فقلبه مثل قلبي

يتلظى وسهده مثل سهدي

بشارة الخوري «الأخطل الصغير»

شاعر لبناني (1884 - 1968م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات