"كائن وحش" على الشواطئ المكسيكية

جرفت أمواج أحد الشواطئ المكسيكية كائناً بحرياً شبيهاً بالوحش، عجز الخبراء عن تحديد ماهيته بعد أن أفزع في منظره مرتادي المنطقة من السياح. ولقد تم العثور على الكائن الغريب الذي يصل طوله لنحو 4 أمتار من قبل رواد شاطئ بونفيل، بمدينة أكابولكو، في ولاية غيريرو جنوب غرب المكسيك.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن جموع المتفرجين المذهولين حول الكائن، همت بالتقاط الصور طمعاً بنشرها في وسائل التواصل الاجتماعية، مما أفضى لسيل من التكهنات حول الهوية المحتملة للمخلوق.

وفي البداية، ساهمت التيارات القوية التي تؤثر بشكل أساسي على ذلك الجزء من الساحل المكسيكي في طرح الجسم على الشاطئ. وعلى الرغم من اعتقاد مسؤول في الحرس المدني والإطفاء، يدعى روزا كاماتشو، بأن الحيوان لم يلقى حتفه منذ وقت طويل، إلا أنه يبدو وكأن الجيفة قد تعرضت بشكل سريع للتعفن. مضيفاً، إنه ليس لديهم أدنى فكرة عن نوع الحيوان، الذي لا تظهر منه، وبشكل مستغرب، أي رائحة نتنة.

الجدير بالذكر أنه قد تم نشر ومشاهدة العديد من الصور المتعلقة بالكائن "الوحش"، مع مشاركتها على قنوات التواصل لآلاف المرات، الأمر الذي أثار موجة نقاشات حول هوية الكائن، إذ اقترح البعض أن المخلوق قد يكون نوعاً من الحبار العملاق، أو غيره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات