00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هاري ينتظر شخصية مناسبة تشاركه حياته

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الأمير هاري- أحد أشهر العزاب في العالم- أمس إنه يتمنى أن يرزق بأطفال، لكنه لا يزال ينتظر الشخصية المناسبة، «لمشاركتها العبء».

وتراجع هاري (30 عاماً) إلى الترتيب الخامس في ولاية عرش بريطانيا، بعد أن رزق شقيقه الأكبر الأمير وليام بمولوده الثاني الأميرة تشارلوت قبل أسبوعين

. واعترف بأن وصول أحدث أفراد العائلة الملكية شجعه على البدء في تكوين عائلته، وقال الأمير هاري في مقابلة مع سكاي نيوز «بالطبع أتمنى أن يكون لديّ أطفال الآن لكن هناك مسار على كل منا المضي فيه». وأضاف «وضعي بمفردي جيد. سيكون جيداً أن يشاركني أحد آخر بجانبي الضغوط، لكن الوقت سيأتي، وما يجب أن يحدث سيحدث».

واجتذبت الحياة العاطفية للأمير هاري- مثل باقي أفراد العائلة الملكية- اهتماماً إعلامياً كبيراً، ومن بين علاقاته النسائية تشيلسي دافي، التي واعدها من حين لآخر على مدى خمس سنوات، وكذلك انفصاله في 2014 عن الممثلة كريسيدا بوناس بعد علاقة استمرت عامين.

وقال «يأتي الوقت الذي تفكر فيه أن الوقت حان للاستقرار أو أن الوقت غير مناسب.. علي أية حال لا أعتقد أنه يجب تعجل الأمور فهي ستحدث وقتما يقدر لها أن تحدث».

ويقوم هاري- الضابط في الجيش البريطاني- حالياً بجولة في نيوزيلندا بعد أن أكمل مؤخراً انتداباً لمدة شهر في القوات المسلحة الأسترالية. وقال إنه تغيب عن الاحتفال بمولد ابنة آخيه، لكن ويليام أرسل إليه بعض الصور، وقال «أتطلع لرؤيتها، للالتقاء بها واحتضانها. تأخرت ولادتها قليلاً لذلك أفتقدها».

طباعة Email