تقنية ترصد «باركنسون» مبكراً

قام باحثون في جامعة «أكسفورد» بتطوير تقنية جديدة سهلة وسريعة بالرنين المغناطيسي، لتشخيص مبكر لمرض باركنسون، وأظهروا في دراستهم المنشورة في مجلة «الأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب» أن نهجهم الجديد يمكنه رصد الأشخاص المصابين بالمرض في مراحله الأولى، بنسبة 85% من الدقة.

وقد قام الفريق بمقارنة 19 شخصاً بحالات مبكرة نسبياً من مرض «باركنسون»، لا يخضعون لأي دواء مع 19 شخصاً أصحاء، بأعمار متشابهة مستخدمين «تقنية الرنين المغناطيسي في حالة الثبات»، لتصوير الأعصاب في الدماغ.

 ووجدوا أن مرضى باركنسون لديهم مستوى أقل من «الاتصال» في تلك المنطقة من الدماغ، التي تدعى «العقد العصبية القاعدية». وكرروا الاختبار على مجموعة أخرى من 13 مريضاً لتأكيد مقاربتهم، وتمكنوا من تحديد 11 من أصل 13 شخصاً مصاباً بهذا المرض، ما يشكل نسبة 85% منهم.

ومرض باركنسون يؤدي إلى فقدان تدريجي لمجموعة محددة من الخلايا العصبية في الدماغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات