لوحات فنية بطلقات مسدس

استغل الفنان الفلسطيني، خالد جرار، خبرته في التدريب العسكري، الذي حصل عليه من خلال عمله في حرس الرئيس الخاص، في عمل لوحات فنية باستخدام المسدس، عرضت مساء أول من أمس، في رام الله، وتتلخص الفكرة في وضع علب صغيرة بها ألوان مختلفة، وإلى جانبها لوحات من القماش وما إن يطلق النار عليها حتى تتناثر الألوان على اللوحات منتجة أشكالاً متعددة، واختار جرار أن يطلق اسم (أداعب الزناد) على معرضه الفني الجديد، وقال لرويترز، خلال افتتاح المعرض في (قاعة غاليري واحد)، في رام الله، «العمل فكرة وكما في بعض أعمالي السابقة أحاول الاستفادة من خبرتي العسكرية». وأضاف «لديّ مهارة خاصة في استخدام المسدس وأردت أن أوظف هذه المهارة في عمل فني ولم يكن سهلاً، وجاءت النتيجة بهذه اللوحات الفنية بعد تجارب عديدة». ويقدم جرار توثيقاً مصوراً لمراحل إنجاز عمله الفني «برفق أضغط على الزناد فتنطلق الرصاصة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات