حديث الروح

خداك قد اعترفا بدمي

فعلامَ جفونك تجحدهُ

إني لأعيذك من قتلي

وأظنك لا تتعمده

بالله هب المشتاق كرى

فلعل خيالك يسعدهُ

 

ما ضرك لو داويت ضنى

صب يدنيك وتبعده

لم يبق هواك له رمقاً

فليبك عليه عوّده

وغداً يقضى أو بعد غد

هل من نظر يتزوده

 

يا أهل الشوق لنا شرق

بالدمع يفيض مورده

يهوى المشتاق لقاءكم

وصروف الدهر تبعده

بالبين وبالهجران فيا

لفؤادي كيف تجلده

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات