سجنت لإجبارها ابنتها على أكل الصابون وشرب مياه مالحة

قضت محكمة بريطانية بسجن امرأة في الستين من العمر لمدة 6 أعوام و8 أشهر، لإجبارها ابنتها على أكل الصابون وشرب مياه مالحة وإساءة معاملتها، وقالت صحيفة (ديلي ميرور) امس إن المرأة، التي لا يمكن الكشف عن هويتها لأسباب قانونية، أخضعت ابنتها لانتهاكات بدنية وجنسية على مدى 7 سنوات، منذ أن كان عمرها 5 سنوات وحتى بلوغها سن 12 عاماً، ما دفعها إلى الهرب من المنزل.

وأضافت أن محكمة التاج بمدينة ليفربول، استمعت إلى أن المرأة عذّبت ابنتها بلمبة ساخنة، وضربتها بفرشاة الحمام وبمقلاة على رأسها وبمطرقة في إحدى المرات على أصابعها، وأجبرتها على تنظيف المنزل، وضربت رأسها بحائط بقوة ما جعلها تتقيأ. واستمعت المحكمة أيضاً إلى أن المرأة قامت بإغراق ابنتها في مياه الحمام، وخنقها بوسادة لمعاقبتها، وأخضعتها لاعتداءات جنسية مهينة، قبل أن تقوم بإبلاغ الشرطة، واعترفت المرأة أمام المحكمة بالذنب في 12 تهمة من جرائم التعامل بقسوة مع الأطفال، وقضت المحكمة بسجنها لمدة 6 سنوات و8 أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات