مراهق لا يعرف اسمه وعمره وجنسيته

عثرت السلطات المحلية في مدينة كوفنتري البريطانية على مراهق مجهول لا يعرف اسمه أو عمره ولا حتى جنسيته، وغير قادر على وصف ما حدث له.

وقالت صحيفة ديلي ميرور امس إنه يُعتقد أن المراهق ضحية لجرائم الاتجار بالبشر وهرب من منزل في العاصمة لندن وجاء إلى كوفنتري، حيث طلب المساعدة من أشخاص سمعهم يتحدثون لغة يعرفها في محطة حافلات النقل العام.

وأضافت أن الأشخاص رافقوا المراهق إلى مركز اللاجئين والمهاجرين في كوفنتري، حيث ابلغ موظفيه بأنه لا يعرف اسمه أو عمره أو بلده الأصلي، وأنه وقع ضيحة الاتجار بالبشر في بريطانيا، ولا يملك سوى رسالة من محام تقول إنه "عديم الجنسية".

ونسبت الصحيفة إلى المتحدث باسم المركز، بول ويلر، قوله "إن المراهق لا يعرف اسمه أو بلده، و"يتحدث اللغتين الأوردية والهندية والقليل من اللغة الإنجليزية، وابلغنا بأنه جاء إلى المملكة المتحدة عندما كان في السادسة من العمر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات