حديث الروح

أَرِقتُ لِمُكفَهِرٍّ باتَ فيهِ

بَوارِقُ يَرتَقينَ رؤوسَ شيبِ

تَلوحُ المَشرَفِيَّةُ في ذُراهُ

وَيَجلو صَفحَ دَخدارٍ قَشيبِ

كَأَنَّ مَآتِماً باتَت عَلَيهِ

خَضَبنَ مَآلِياً بِدَمٍ خَصيبِ

سَقى بَطنَ العَقيقِ إَلى أُفاقٍ

فَقاثورٍ إِلى لَبَبِ الكَثيبِ

أَرادوا كَي تُمَهِّلَ عَن عَدِيٍّ

لِيُسجَنَ أَو يُدَهدَهَ في القَليبِ

وَكُنتُ لِزازَ خَصمِكَ لَم أُعَدِّد

وَقَد سَلَكوكَ في يَومٍ عَصيبِ

أُعالِنُهُم وَأُبطِنُ كُلَّ سِرٍّ

كَما بَينَ المِحاءِ إِلى العَسيبِ

 

من قصيدة (أرِقت لمكفهِر بات فيه)

عدي بن زيد

شاعر من العصر الجاهلي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات