احتجاجات ضد مدرسة بريطانية تخطط لتربية خنازير

تلقت مدرسة ابتدائية في مقاطعة سافوك البريطانية، أكثر من 400 شكوى عبر البريد الإلكتروني ضد خططها لتربية 3 خنازير بقصد الذبح، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أمس، إن مدرسة (بيسنهول)، تدرّس تلاميذها منبع المواد الغذائية من خلال تكليفهم برعاية الحيوانات قبل إرسالها إلى الذبح، وأضافت أن متحدثاً باسم المدرسة الابتدائية وصف بعض رسائل البريد الإلكتروني بأنها "مسيئة وشنيعة".ونسبت (بي بي سي) إلى مديرة المنظمة، ليزا مور، قولها إن المدرسة الابتدائية "تعلّم الأطفال بأن الخنازير هي كائنات أقل اعتباراً منا وهذا ليس صحيحاً، ونشجّع الناس على الاتصال بالمدرسة للتعبير عن قلقهم من هذا الجانب"، وأضافت مور "نحن نشعر كنباتيين أن جميع الكائنات متساوية، ولا نعتقد أن من الجائز أن تضع المدرسة اللحوم كخيار غذائي صحي، وخاصة على ضوء قضية لحوم الخيول". وأشارت إلى أن منظمة (كولتشستر) المدافعة عن الحيوان، أطلقت حملة على شبكة الإنترنت تدعو المدرسة الابتدائية إلى إعادة النظر في تربية الخنازير بقصد الذبح جمعت أكثر من 4600 توقيع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات