حديث الروح

لماذا توصدُ الأبوابَ دوني

وتنساني، فيقتلني حنيني

أفرّ إليك من وجع الليالي

وقد أدمت ضراوتُها سنيني

فبي شوقٌ إلى همْس الدوالي

وبي وجدٌ يطارحه جنوني

يُحيطُ الموتُ، والأيام نشوى

تضجّ بنا فنغرق في السكون

أتنتحل المُنى شكلَ المنايا

وتمتشقُ الرؤى لونَ العيون

أزمّ بي النوازف أحتويها

فتضرب في العروق وتحتويني

فكيف تذودُ عني بعض طيفي

وكيف تقيمُ في ذاتي بدوني

أما أودعتُ نبضكَ في عروقي

وخطّ الله وعدَك في جبيني

نبيلة الخطيب

شاعرة أردنية معاصرة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات