نهاية مأساوية لمغني راب في محاولة سطو

لقي مغني راب حتفه بعد سقوط نافذة منزل كان يحاول السطو عليه، على رقبته، تاركا جسده معلقا ومتدليا لخارج البيت.

وحسبما ذكرت الشرطة، فقد وقع الحادث السبت الماضي، عندما كان جوناثان هيرنانديز يحاول السطو على منزل يقع في بلدة ليهاي أكريس بجنوب غرب فلوريدا، وفقاً لـ "سكاي نيوز عربية".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد تسلق هيرنانديز جدار المنزل، وفتح نافذة للدخول بغرض السطو، إلا أنها سقطت عليه بعدما أدخل رأسه.

وبعد إبلاغ الشرطة، وصلت دورية للمكان، إلا أن هيرنانديز كان قد توفي، وظلت رأسه معلقة على ارتفاع مترين تقريبا.

وذكرت الشرطة أن لهيرنانديز تاريخ طويل من المخالفات القانونية، أبرزها السرقة والقيادة بدون رخصة، فضلا عن استجوابه عام 2014 في قضية قتل.

ونفى أصدقاء هيرنانديز وخطيبته أن يكون مغني الراب لصا، ذاكرين مناقبه الجيدة كالكرم والطيبة، رغم مظهره الذي قد يوحي بخلاف ذلك.

كلمات دالة:
  • مغني راب،
  • محاولة سطو،
  • الشرطة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات