العثور على جدار من الجماجم.. الأزتك يقدمون رؤوس أعدائهم كقرابين للآلهة

عثر علماء آثار مكسيكيون على 119 جمجمة إضافية يعتقدون أنها جزء من جدار أقيم ضمن طقوس الأزتك، حسبما أعلنت وزارة الثقافة يوم الجمعة.

وكانت الجماجم على ما يبدو جزءا من جدار كبير كان الأزتيك يضعون فيه رؤوس الضحايا الذين يتم تقديمهم كقرابين. ويعرف الهيكل باسم "تزومبانتلي" في لغة الناهيوتل الأصلية، وهو نوع من العرض لجماجم أعدائهم الذين قطعت رؤوسهم .

ومع هذا الاكتشاف الأخير، يكون قد تم العثور على أكثر من 600 جمجمة خلال خمس سنوات من عمليات التنقيب لما يسمى "جدار تزومبانتلي"، جدار الطقوس الرئيسي لعاصمة الأزتك السابقة تينوشتيتلان. وقد تم بناء مكسيكو سيتي على أنقاض عاصمة الأزتك القديمة.

وكان جدار "تزومبانتلي"، وهو عبارة عن منصة دائرية قطرها 7ر4 متر، يوجد بالقرب من معبد تيمبلو مايور الرئيسي في العاصمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات