مسلسل درامي إماراتي من صنع أصحاب الهمم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وقعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم مع شركة فيلم جيت للإنتاج بشأن التعاون المشترك لإنتاج مسلسل درامي اجتماعي من صنع أصحاب الهمم، سيتم تمويله وإنتاجه من قبل الشركة، ومن المقرر أن يتم تنفيذه بالكامل بواسطة أصحاب الهمم، بما في ذلك الكتابة والتمثيل والتصوير والإنتاج، على أن يبدأ التصوير في أبوظبي خلال الأسابيع المقبلة.

 وتم تشكيل فريق عمل من مؤسسة زايد العليا وشركة فيلم جيت باشر بالفعل الخطوات التنفيذية للإنتاج بإطلاق حملة توعية مصحوبة بدعوة مشتركة عبر منصات التواصل الاجتماعي موجهة للكتاب من أصحاب الهمم الموهوبين على مستوى العالم العربي الذين لديهم شغف بالكتابة للاشتراك في العمل الدرامي الاجتماعي، وإرسال عينة من إبداعاتهم، حيث تلقى الفريق أكثر من 300 مشاركة على مدى خمسة أيام من كل الدول العربية، بالإضافة إلى مشاركات من دول الهند وإندونيسيا والبرازيل.

وعقب مراجعة الأعمال المقدمة والتحقق، قامت اللجنة بقبول 35 طلباً، وتم اختصار القائمة، والتواصل مع الكتاب الذين وقع عليهم الاختيار، وسيشارك الكتاب في ورش عمل للكتابة منظمة باستخدام أنظمة اجتماعات افتراضية، مع إشراف دقيق من قبل فريق مختص من فيلم جيت للإنتاج.


دور

وقال عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: إنه تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، لا يتوقف دور المؤسسّة عند مهمتها فقط في تقديم خدمات وبرامج الرعاية والتأهيل والخدمات العلاجية للطلاب والطالبات أصحاب الهمم المشمولين برعايتها فقط، وإنما تُسهم وبشكل كبير في تطوير قدراتهم الإدراكية والاجتماعية والتفاعلية والإبداعية، والعمل على تطوير مهارات الحياة اليومية، إضافة إلى تقديم الخدمات المساندة الأخرى، مع التركيز على الأنشطة المختلفة التي تتيح لأصحاب الهمم فرصة التفاعل مع البيئة والمجتمع.

وأكد أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بمتابعة وإشراف سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس الإدارة، لن تتوقف عن دعم أي من أصحاب الهمم لكي ينطلقوا لآفاق أوسع في المجتمع في كافة المجالات، والعمل على تأهيلهم للانخراط في الحياة العامة، ولاسيما الأنشطة والفعاليات الإبداعية وقال: إننا نحرص دائماً في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على دعم وتنمية قدرات أبنائنا وبناتنا أصحاب الهمم لجعلهم أشخاصاً منتجين في المجتمع ولهم دور أساسي في التنمية.

وقال الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم إن المؤسسّة رحبت على الفور بطرح الفكرة من قبل شركة فيلم جيت للإنتاج الفني التي تعمل على توفير الفرص للأشخاص من جميع الأعمار والأجناس والجنسيات والقدرات لعرض مواهبهم الإبداعية، وإننا نعتبر مشروع إنتاج المسلسل الدرامي بمثابة نقلة نوعية في حياة أصحاب الهمم كونها تستثمر مواهبهم الإبداعية، مشيراً إلى أن الكثير من أصحاب الهمم يمتلكون قدرات وطاقات كبيرة نستقطب المبدعين منهم، ونشجعهم على إطلاقها، وتقديم الأفكار الإبداعية، وتشجيع المؤسسات والشركات على رعاية تلك الأفكار ودعم أصحابها ليكونوا أعضاء مساهمين في مسيرة الإبداع ودمجهم مع الأفراد العاديين في بيئة إبداعية خصبة.


إبداع

من ناحيته قال منصور اليبهوني الظاهري، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيلم جيت للإنتاج: نحن نؤمن في شركة فيلم جيت بأنه لا توجد حدود للإبداع، وعلينا أن نعمل على توفير الفرص لجميع أفراد المجتمع لإبراز مواهبهم الفنية، ونحن فخورون بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والتي قدمت لنا دعماً كبيراً منذ البداية لتقديم فكرة جديدة تماماً لم يتم تنفيذها في تاريخ الإنتاج الفني، ونهدف إلى أن يتم تنفيذ هذه السلسلة بالكامل من قبل أصحاب الهمم من البداية إلى النهاية، لأننا على ثقة من وجود مواهب مهنية عالية الجودة كامنة لدى هؤلاء الأفراد في جميع أنحاء العالم العربي.

وتابع الظاهري: تلقينا نماذج متميزة من الكتابة الأمر الذي لا يدع مجالاً للشك أن هذا المشروع سيكون تذكيراً رائعاً لكل من يعمل في الصناعة بأهمية الشمولية والاعتراف بمواهب الجميع في منطقتنا، مشيراً إلى أنه سيتم التواصل عبر القنوات الرسمية من خلال المؤسسّة والشركة لدعوة الممثلين والموسيقيين للمشاركة في تصوير المشروع بهدف إنتاج عمل فني احترافي بمواصفات عالية الجودة وبأعلى المعايير.

وأضاف أنه سيتم تقييم جميع المواهب المختارة من قبل لجنة الخبراء المشكلة من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وشركة فيلم جيت، لتحديد مدى استعدادهم الفكري والجسدي قبل بدء المشروع، كما ستوفر الشركة ورش عمل للكتابة والتمثيل للمرشحين المختارين، بالإضافة إلى الإشراف العملي والتدريب طوال مدة المشروع، وكذلك توظيف مترجم محترف للغة الإشارة كجزء من الطاقم لضمان سهولة التواصل لجميع المعنيين.

الجدير بالذكر أن فكرة المسلسل بدأت من شركة فيلم جيت، وهي شركة مستقلة للإنتاج الفني في أبوظبي، تماشياً مع رؤية الشركة لتوفير فرص جديدة لجميع أصحاب المهارات في المجال الفني من مختلف البلدان والأعمار والقدرات، وقامت شركة فيلم جيت بالتواصل مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، لطلب التعاون في الوصول إلى أصحاب الهمم حول الوطن العربي والتعلم من خبرة المؤسسة العميقة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات