وثائقيات «بيئة أبوظبي» على رحلات «طيران الإمارات»

بدأ المسافرون على متن رحلات طيران الإمارات منذ شهر أكتوبر الماضي بالاستمتاع بمشاهدة أفلام وثائقية عن الطبيعية، وذلك في إطار التعاون القائم بين هيئة البيئة - أبوظبي وطيران الإمارات.

تم إضافة فيلمين وثائقيين بعنوان «العودة إلى البرية» و«فريق زايد يضيء القطب الجنوبي»، إلى البرنامج الترفيهي على متن رحلات طيران الإمارات، حيث تسلط هذه الأفلام الوثائقية الضوء على موضوعات مثل برنامج إعادة توطين الأنواع المهددة بالانقراض مثل المها الأفريقي «أبو حراب»، والتنوع البيولوجي المذهل في القارة القطبية الجنوبية، والقضايا المتعلقة بتغير المناخ والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

ومع الأشخاص الذين يسافرون على متن طيران الإمارات من مختلف أنحاء العالم على مدار العام، ستسهم الشراكة القائمة بين هيئة البيئة - أبوظبي وطيران الإمارات في زيادة الوعي بالقضايا والمبادرات البيئية الإقليمية الرئيسية.

وقال أحمد الهاشمي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بهيئة البيئة - أبوظبي: نحرص في هيئة البيئة – أبوظبي على زيادة الوعي البيئي، وتسليط الضوء على المبادرات والجهود التي نقوم بها لحماية البيئة والتنوع البيولوجي بأكثر الطرق جاذبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات