المجمّع الثقافي يستهل برنامجه للفنون البصرية

ينظم المجمّع الثقافي التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، سلسلة من المعارض الجديدة في إطار برنامجه للفنون البصرية خلال الفترة من 22 نوفمبر الجاري حتى 22 فبراير من العام المقبل في أبوظبي، وذلك في قاعات معارضه وافتراضياً عبر الإنترنت، لإبراز المواهب الإبداعية لمجموعة من الفنانين المخضرمين والناشئين من الدولة ومنطقة الشرق الأوسط وخارجه.

صخب وسكينة

وينطلق البرنامج مع معرض «عبدالرحيم سالم: بين الصخب والسكينة»، الذي يقدم نظرة عامة عن الحياة الشخصية والمهنية للرسّام والنحّات الإماراتي عبدالرحيم سالم، وهو من الشخصيات المحورية في تطور المشهد الفني الإماراتي، ويأتي المعرض ليسلّط الضوء على النطاق الواسع لتعبيرات الفنان الإبداعية واستعراض أعماله الرئيسية وسرد أبرز الروايات خلال مسيرته الفنية الطويلة.

يتناول المعرض تعمُّق الفنان الذاتي في الموضوعات الثنائية التي يخلق كل منها صراعاً داخلياً يستكشف من خلاله الأساليب التعبيرية التي تتأرجح بين الأفكار التجريدية والتصويرية، وذلك من خلال ستة فصول رئيسية هي: تشكيلات، التدمير وإعادة التشكيل، حوارات ومعاناة وانتظار، تشكيلات مهيرة، أنا وهي، والتفاحة والغراب، وتعد هذه من أبرز مواضيع سالم الفنية والمتكررة في أعماله.

مهيرة

يجمع المعرض الثاني الذي يحمل عنوان «مهيرة» مجموعة من فناني الوسائط المتعددة والرسم التصويري احتفاءً بأعمال الفنان عبدالرحيم سالم، ويشتركون معاً في إعادة تشكيل شخصية مهيرة (ملهمة الفنان والشخصية الرئيسية في لوحاته)، وبث الحياة فيها من جديد، حيث يستحضر عشرة فنانين متخصصين بالوسائط المتعددة شخصية «مهيرة» من خلال تكليفهم بإنتاج سلسلة من الأفلام القصيرة عنها، بينما يجسد 25 فناناً تصويرياً هذه الشخصية في لوحاتهم باستخدام الألوان الزيتية، والمائية، والأكريليك على الكانفاس.

حوار ثقافي

بهذا الصدد، قال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تجسّد المعارض المتنوعة القادمة في المجمّع الثقافي جهودنا الدؤوبة لتعميق فهم الفنون وإثراء الحوار الثقافي وإبراز الممارسات الإبداعية الشابة في الإمارة. وانطلاقاً من مكانته كمركز عالمي للفنون، يلتزم المجمّع الثقافي بتنمية البيئة الثقافية للإمارة وذلك من خلال دعم ورعاية الفنانين وصقل مهاراتهم.

ويشمل ذلك التركيز بشكل خاص على الفنانين الإماراتيين المعروفين مثل عبد الرحيم سالم، هؤلاء الرواد الرئيسيون في المشهد الفني المحلي الذين أنجزوا الكثير لدفع الحراك الثقافي وإثراء الحوار الفني، ويسعدنا بأن نتمكن من تزويدهم بمنصة ليقوموا بعرض أعمالهم من خلالها وتقديمها لجماهير جديدة».تقام المعارض من 22 نوفمبر 2020 وحتى 22 فبراير2021، وذلك في قاعات المعارض بالمجمع الثقافي وتستقبل الجمهور يومياً من الساعة 10 صباحًا حتى 7 مساءً (الجمعة من الساعة 2 مساءً).

جدير بالذكر، أن المجمع الثقافي يلتزم خلال أيام العرض بكافة الإجراءات والاحتياطات الاحترازية وفقاً للاشتراطات والإرشادات الحكومية لضمان سلامة الزوار والمهتمين. كما يمكن اكتشاف المعارض عبر الإنترنت، مما يتيح للجمهور الوصول المباشر إلى الفنون من راحة منازلهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات