«استبشروا يا أهل الهجن».. تتغنى بمكارم حمدان بن محمد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

خمس دقائق ونيف، هي المدى الزمني لأغنية «استبشروا يا أهل الهجن»، تلك الأيقونة الجديدة المهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

حيث تتغنى بطيبه وكرمه وتذهب إلى حد وصفه بـ«أبو المكارم» و«صاحب الدعم الوفير». الأيقونة الغنائية الجديدة جمعت بين الفنان عيضة المنهالي الذي ترنم بصوته في كلمات القصيدة، والفنان والملحن فايز السعيد، الذي صاغ بكل حرفية ألحان الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر محمد بن مشيط المري، بينما تولى توزيعها زيد عادل، وتولى مسؤولية ضبط إيقاعاتها سمير القطان.

«استبشروا يا أهل الهجن»، مثلت جديد عيضة المنهالي وفايز السعيد، حيث كشف عنها «سفير الألحان»، أمس، عبر حسابه على موقع انستغرام، فيما جاءت مشاهد كليبها مستوحاة من زيارات سموه إلى ميادين سباق الهجن، وكذلك من مهرجان «خطاك الشر»، وتتغنى الأغنية باسم سموه الذي وجد «ملاك الهجن» الحماية في ظلاله، فهو «فزاع» الذي، وحسب وصف الشاعر «يرى بفزعاته الضرير في هذا العام والسنوات الماضية».

ويؤكد الشاعر المري في أبيات القصيدة أن سمو ولي عهد دبي، قد حفظ الوصية، وحث السير على مسيرة والده، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشيراً إلى أن سموه قد استقى ومنذ صغره، خصاله من المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

كما تغنت أبيات القصيدة بسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، حيث يصفه الشاعر فيها بـ«سفير الطيب» وبأنه «عون المستجير»، ويستذكر الشاعر في قصيدته مهرجان «خطاك الشر»، الذي أقيم في نوفمبر الماضي بمناسبة عودة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم إلى أرض الوطن، معافى عقب العملية الجراحية التي خضع لها.، حيث رصدت له جوائز بقيمة تجاوزت 1.5 مليون درهم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات