قرية سعودية هجرها سكانها وتعود لبدايات العصر الإسلامي.. ما سرها؟

قرية سعودية هجرها سكانها قبل حوالي 40 عاماً، لتبقى شاهدة على أيام مضت، ويروى تاريخها عبر طيات جدرانها التي تعود إلى بدايات العصر الإسلامي، وفقاً لـ "cnn بالعربية".

هذه قرية العلا الأثرية التي تقع وسط محافظة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة، حيث جذبت بتاريخها عدسة المصور السعودي، علي السحيمي، لكونها "إحدى ثلاث مدن إسلامية بالعالم أجمع ما تزال باقية"، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)

ويقول السحيمي، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية: "المباني القديمة المتلاصقة تجعلك تعتقد للوهلة الأولى أنها بناء واحد، وقُسمت لغرف صغيرة".

جدير بالذكر أن القرية تشتهر أيضاً بوجود الساعة الشمسية، التي تستخدم لمعرفة الفصول الأربعة، وخاصة فصل الشتاء، عن طريق حجر مغروس في الأرض أمام بناء هرمي.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، يصل ظل الساعة الشمسية إلى هذا الحجر في اليوم الأول لدخول فصل الشتاء. ولا يمكن أن يصل ظل الساعة الشمسية إلى هذا الحجر مرة أخرى، إلا في العام القادم وفي التاريخ نفسه

ولا تزال تستخدم حتى اليوم، حيث يستمتع الكثير من الزوار والسياح بمشاهدة هذا الحدث، الذي لا يتكرر سوى مرة كل عام، وفقاً لـ "واس".

ويبقى هدف السحيمي من مقطع الفيديو واحداً، وهو نقل الصورة الساحرة لهذه القرية المميزة ببنائها إلى العالم، والتي نالت إعجاب العديد من متابعي أعمال الفوتوغرافي السعودي.

واليوم، يسعى السحيمي إلى رصد طبيعة الأماكن التاريخية والأثرية وأسرارها بعدسة كاميرته، إذ يقول: "الكاميرا هي أنيستي، وأجد نفسي في التصوير".

كلمات دالة:
  • قرية سعودية،
  • المدينة المنورة،
  • العصر الإسلامي،
  • قرية العلا التراثية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات