هندي ينهض من الموت بعد أن ظل 20 ساعة في ثلاجة الموتى

أنقذت الشرطة الهندية رجلاً هندياً مسناً "74 عاماً" بعد أن وضعته عائلته في ثلاجة الموتى لمدة عشرين ساعة بعد أن توقف عن الحركة؛ وافترضت العائلة أنه توفي لأنه كان يعاني من مرض عضال.

وكان بالاسوبرامانيام كومار في حالةٍ صحيةٍ حرجة وطريح الفراش بقرية كاندامباتي في ولاية تاميل نادو، حين اعتقدت أسرته أنه توفي الإثنين 12 أكتوبر، لتقوم الأسرة بعد ذلك بطلب توصيل صندوق تجميد إليها، حتى يتمكَّنوا من الاحتفاظ بالجثمان لأداء الشعائر الأخيرة.

لكن حين جاء موظفٌ بشركة صناديق التجميد في اليوم التالي، لاحَظَ أن جسد كومار تظهر عليه علامات الحركة، فاتصل بالأسرة، وحين تحقَّقوا من الأمر، أدركوا أن كومار لا يزال يتنفَّس، وحينها طلبوا المساعدة.

وقال الطبيب بالاجيناثان، مدير المستشفى الحكومي في مدينة سالم الجنوبية، إن الرجل كان في حالة خمول ونعاس بعد إنقاذه، وأنه توفي بسبب متاعب في الرئة. وفق موقع "بي بي سي بالعربي".

وقال متعهد الجنازات إن شقيق بالاسوبرامانيام أخبره أن لديه "خطابا موقّعا من طبيب يعلن وفاته".

وقال سينثيل كوما، قائد شرطة سالم، إن الأسرة لم تتمكن من تقديم شهادة طبية بوفاة بالاسوبرامانيام.

ورفعت الشرطة قضية ضد الأسرة بتهمة "التصرف بتهور أو إهمال بما أدى لتعريض حياة إنسان للخطر".

وقال قائد الشرطة إن الأسرة تزعم أنه كان يعاني أيضا من متاعب في الجهاز العصبي.

وكان بالاسوبرامانيام يعيش مع زوجته وابنتيه وشقيقه.

ولم يتسن معرفة كيف بقي على قيد الحياة في درجة حرارة منخفضة في الثلاجة، أو ما إذا اتُخذت إجراءات للتحقيق مع المستشفى الخاص حيث أٌعلنت وفاته في البداية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات