«سجون العقل العربي».. كتاب يحلل الحالة العربية

يصف كتاب «سجون العقل العربي» للمفكر المصري الدكتور طارق حجي العقل العربي المعاصر بأنه كيان مأسور في ثلاثة سجون سميكة الجدران، هي سجن الفهم البدائي للدين؛ وسجن الموروثات والمفاهيم الثقافية التي أثمرتها تجربتنا الثقافية-التاريخية؛ ثم سجن الفزع والجزع والرعب من الحداثة والمعاصرة؛ بحجة التخوف على خصائصنا الثقافية من الضياع والاختفاء والزوال.

الكتاب الصادر حديثاً في طبعة جديدة ، يأتي ضمن مشروع إعادة نشر الأعمال الكاملة للكاتب، ويقع الكتاب في 461 صفحة من القطع المتوسط، يحتوي الكتاب على ثلاثة أبواب.

الباب الأول للكتاب جاء بعنوان «سجن الكهنوت»، فيما حمل الباب الثاني عنوان «سجن المفاهيم الثقافية العربية السلبية الشائعة»، بينما جاء الباب الثالث والأخير بعنوان «سجن الرعب من المعاصرة والحداثة». وفي مقدمته للكتاب، يقول المؤلف: «لم يعذبني كتاب كما فعل هذا السفر، كتبت ونشرت فصولاً منه في كتب متفرقة: «نقد العقل العربي» و«الثقافة أولاً وأخيراً» و«قيم التقدم» و«تأملات في العقل المصري»».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات