طفلة سعودية تحفظ القرآن كاملا بعمر 6 سنوات

ختمت الطفلة السعودية "6 سنوات" كتاب الله حفظًا ومراجعة، موجهة رسالة بتيسير حفظ القرآن للجميع مع الإصرار والمتابعة، حيث كشفت والدتها كيف استغلت فترة الحجر المنزلي في تكثيف تلاوة وحفظ القرآن.

وفي مقطع فيديو نشرته جمعية مكنون لتحفيظ القرآن بالرياض، قالت والدة الطفلة حنين محمد إنها بدأت مع ابنتها وهي في عمر سنتين ونصف بتلاوة السور القصار من المصحف الشريف، وعندما بلغت 3 سنوات بدأت معها الحفظ الفعلي للقرآن الكريم.

وأشارت والدة “حنين” إلى انها استثمرت فترة الحجر المنزلي بشكل كبير في حفظ ومراجعة القرآن الكريم، حيث بدأت تقريبًا من سورة يونس حتى أتمّت حفظ كتاب الله تعالى كاملًا بالإضافة إلى بداية تعلمها للغة الإنجليزية.

وفي التفاصيل، ذكرت الطفلة "حنين محمد حبيب" (6 سنوات ونصف السنة) لقناة الإخبارية السعودية، أنها بدأت بحفظ نصف وجه من القرآن، ثم وجه كامل، وصولاً إلى حفظ وجهين من المصحف الشريف. مشيرة إلى أنها كانت تردد ما تحفظه 10 مرات، ثم تقوم بالتسميع لوالدتها.

ولفتت والدة الحافظة حنين، التي تحفظ هي أيضًا القرآن كاملاً، إلى أن ابنتها بدأت بحفظ قصار السور من السماع، وأنها دائمًا ما تقوم بتشغيل القرآن الكريم قبل نوم أطفالها، لتألف أسماعهم آيات القرآن؛ فكانت ابنتها تسمع وتحفظ.

وأشارت إلى أن شقيقتها الصغرى "رغد" (أربع سنوات ونصف السنة) تحفظ أيضًا 6 أجزاء من القرآن الكريم.

ونصحت "أم حنين" الأمهات من أجل مساعدة أبنائهم في حفظ القرآن بالمداومة على تكرار الآيات من خلال الاستماع للقرآن، وقبل ذلك تصحيح قراءة وتلاوة الآيات نطقًا، مع ترك الحرية والمساحة من الوقت للعب والترفيه، ثم العودة لتكرار قراءة الآيات، مع التشجيع والدعم المستمر بمنحهم هدايا، أو الذهاب بهم للملاهي والحدائق كلما أنجزوا مقدارًا معينًا من حفظ القرآن الكريم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات