كشف الجدل حول هدم أحد الآثار المصرية في الإسكندرية

كشف محافظ الإسكندرية، اللواء محمد الشريف، حقيقة الجدل الذي أثير في الآونة الأخيرة بسبب هدم فنار حي العجمي.

وقال الشريف، في مداخلة هاتفية على قناة "أون"، إن المنارة تم تأسيسها قبل 21 عاماً من قِبل الدكتور محمد شاكر، عميد كلية الفنون الجميلة، أي أنها لم تكن أثراً ولم يتم تصنيفها حتى ضمن ملف المباني القديمة.

وأضاف أن منطقة الكيلو 21، التي تمت إزالة المنارة منها أخيراً، مزدحمة للغاية، وتعاني مشكلات مرورية عديدة، ولذلك تم التنسيق مع وزارة النقل لتطويرها.

وأوضح أنه تم الاتفاق على عمل كوبري عرضه 5 حارات، بتكلفة 300 مليون جنيه، لتسهيل حركة المرور على القادمين من الطريقين الصحراوي والساحلي، إذ إنه من المقرر أن يتخطوا هذه المنطقة في عشر دقائق فقط بدلاً من ساعة ونصف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات