نيكول كيدمان: «عيون مغلقة» لا يعكس انفصالي عن كروز

يكثر المتطفلون على حياة المشاهير الشخصية في العادة، فكيف إذا كان النجمان هما نيكول كيدمان وتوم كروز، اللذان انفصلا بعد زواج دام 11 عاماً، وذلك على أثر مشاركتهما ببطولة فيلم «عيون مغلقة على اتساعها» من إخراج ستانلي كوبريك. وقالت الممثلة نيكول كيدمان في حديث نادر عن زواجها بتوم كروز، إنها لا ترغب أن يستند الناس كثيراً إلى الحديث الذي يدور مع نفسها في ذلك الفيلم بشأن الخيانة الزوجية، وأوضحت في مقابلة مع مجلة «نيويورك تايمز» أن تكون بعض الأسطر التي رددتها في الفيلم تشكل انعكاساً لزواجهما الذي انتهى بالطلاق في عام 2001.

وكان كثيرون قد شرحوا تلك الدراما النفسية المثيرة في فيلم كوبريك، في بحث عن أدلة تشير إلى أسباب انفصالها عن زوجها. وفي الفيلم تمثل كيدمان وكروز دور زوجين، وتحكي شخصيتها في الفيلم عن لقاء جمعها مع ضابط شاب في البحرية، حيث تلقي الشخصية الأسطر التالية: «نظر إلي أثناء مروره، مجرد لمحة لا أكثر. لكنني بالكاد استطعت أن أتحرك من مكاني».

واقع الزواج

لكن كيدمان أكدت أن الحوار لم يكن يعكس واقع زواجها بكروز في وقتها، مضيفة: «هذا يناسب السرد الذي خرج فيه الناس، لكنني بالتأكيد لم أره على هذا النحو، كنا سعيدين في زواجنا خلال ذلك الوقت. وكنا نذهب لسباق سيارات العربة بعد الانتهاء من تلك المشاهد. نستأجر مكاناً ونذهب للسباق في الثالثة صباحاً، لا أدري ماذا أقول غير ذلك. ربما لست قادرة على النظر إلى الوراء وتشريح الأمر، أم لست على استعداد للقيام بذلك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات