«وادي الجن».. خيال عربي يرى النور قريباً

«4 طلبة جامعيين يستكشفون كهوف منطقة وادي الجن الغامضة، ويجدون أنفسهم عالقين في عالم سفلي خفي تسيطر عليه قوى سحرية شريرة»، ذلك ملخص بسيط لحكاية مسلسل «وادي الجن» للمخرج حسام الجوهري، والذي سيرى النور خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث تمكث مشاهد العمل حالياً في غرف إنتاج منصة «ڤيو» المتخصصة في بث الفيديوهات حسب الطلب، فيما يعد هذا العمل من أحدث إنتاجاتها العربية الأصيلة.

العمل الجديد من تأليف محمد هشام عبية، ويلعب بطولته ثلة من المواهب العربية بعضهم من لبنان ومصر وبمشاركة آخرين من السعودية والعراق وسوريا، ويقف على رأس القائمة يوسف عثمان وليلى أحمد زاهر، إلى جانب كل من خالد كمال، وريهام سعيد، ومحسن منصور، ورؤى شنوحة، وهنا داود، وحسن مالك، وسينثيا خليفة، وعبد الرحمن اليماني، وفراس سعيد، إلى جانب صالح عبد النبي، وكريم الدسوقي، وأحمد عبد الحي، وإنجي أباظة، وشمم الحسن، وحمزة العيلي، وهبة عبد الغني، وأسما سليمان، وهند رضا، وصفاء جلال، وعلا رامي، مع ظهور خاص للنجمة بشرى.

وفي هذا السياق، قال المخرج حسام الجوهري: «موضوع المسلسل وفكرته مثيران للاهتمام جداً، ونحن متحمسون لتجسيد هذه الحكاية الغامضة بشكل سينمائي، مع وجود نص مميز من تأليف كتّاب إنتاجات ڤيو الأصلية، مع مجموعة من الممثلين، ما يتيح لي ولفريقي مجموعة من المواهب الكبيرة لدعم هذا العمل، ونحن متحمسون جداً للانتقال إلى موقع التصوير الجميل والتاريخي في صحراء مصر الشرقية».

وقال وسام قطان، نائب الرئيس لشؤون المحتوى في «ڤيو» الشرق الأوسط: «يسلط هذا المسلسل الضوء على رغبتنا بالاستثمار في المواهب العربية الصاعدة، وإنشاء محتوى مشوّق لجمهورنا ضمن مختلف الأشكال الفنية، وتوفيره بعدد من اللغات»، مبيناً أن فريق «إنتاجات ڤيو الأصلية» أنشأ حبكة فريدة وخيالية تلائم عصرنا الحالي، معتمدين على بيانات الجمهور وآرائه، مستمدين الإلهام من الحكايات العربية الأسطورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات