حفروا الأرض لمد ألياف ضوئية فأصابوا أنبوب نقل الغاز فوقعت الكارثة "فيديو"

أظهر فيديو نشر مؤخراً في وسائل التواصل الاجتماعي عمال حفر يقومون بأعمالهم في إحدى ضواحي ولاية أيوا الأمريكية لمد كابل ألياف ضوئية، وبالخطأ أصاب الحفار خط نقل الغاز، فاتصلوا بشركة الغاز لإنقاذ الموقف، لكن الوقت لم يسعفهم وحدث الانفجار.

وظهر في الفيديو الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الاستعدادات المتخذة لتوقع حدوث انفجار، وعربات ورجال الإطفاء وسيارات الإسعاف. وإخلاء أقرب المنازل لموقع الانفجار المتوقع.

والتقطت كاميرات المرور في شارع لوراس بوليفارد لحظة الانفجار المروع الذي دمر منزلًا، يوم الاثنين الماضي، دون أي إصابات بالأرواح عدا إصابة رجل إطفاء بجرح متوسط.

ويروي ريك ستاينز، رئيس قسم مكافحة الحرائق في دوبوك، قصة الانفجار ويقول: كان العمال يقومون بالحفر في الشارع من أجل مد كابل ألياف ضوئية، حين ضرب الحفار خط الغاز بالشارع، وعلى الفور تم إبلاغ شركة الغاز، التي كان عمالها يسابقون الزمن من أجل إغلاق خط الغاز، لكن الانفجار سبق الجميع.

ويضيف "ستاينز": لا أدري كيف اصطدمت آلة الحفر بالمصدر الرئيسي للغاز في المنطقة!

وقد دمر الانفجار أحد المنازل فيما تحطمت نوافذ منازل أخرى. كما تم نقل رجل إطفاء إلى المستشفى لإصابته بجرح متوسط.

ونقلت شبكة تلفزيون "إيه بي سي" عن شاهدة العيان، ميكايلا كوك، إنها شعرت بالانفجار من مسافة بعيدة، وقالت: "كنت جالسة في منزل أمي، وفجأة شعرت بأن الأرض تهتز ونظرت إلى الخارج ورأيت النار والدخان".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات