جمعية المسرحيين تعلن عن «الملتقى المحلي»

أعلنت جمعية المسرحيين، أول من أمس، عن حزمة من الفعاليات والمسابقات والأنشطة التي تقيمها الجمعية خلال الفترة القادمة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي تحدث فيه إسماعيل عبد الله، رئيس مجلس الإدارة، ومرعي الحليان، مسؤول اللجنة الثقافية، حيث تستهل الأنشطة بملتقى المسرح المحلي تحت عنوان «المسرح والمجتمع.. التأثير والتأثر»، في نوفمبر القادم ليشكل لقاءً تدارسياً للمسرحيين يتناولون فيه ملامح الحركة المسرحية من أجل إثرائها بخطاب فكري يواكب المنتج الإبداعي المسرحي.

ويهدف الملتقى لرصد جماليات هذا الإبداع، وخلق بيئة مسرحية يستفيد من مخرجاتها جيل الشباب، ويتضمن ثلاثة محاور هي المسرح الجماهيري ما له وما عليه، والمحور الثاني عنوانه مسرح النخبة الانتشار والانكفاء، أما المحور الثالث فيتناول مسرح الطفل من حيث المحتوى والفرجة.

تقدم هذه المحاور من خلال أوراق بحثية تناقش خلال الملتقى. أما الحدث الأبرز فهو الإعلان عن جائزة النص المسرحي للكبار والطفل، وهي عبارة عن جائزة سنوية في مجال التأليف المسرحي للأفراد من مواطني دولة الإمارات العربية بنصوص (مسرح الكبار) وفئة نصوص (مسرح الطفل)، حيث تهدف الجائزة للتشجيع على الكتابة للمسرح ورفد الساحة بمخزون من النصوص المسرحية الجيدة والجديدة.
جوائز
وستقوم لجنة تحكيم خاصة يتم اختيارها سنوياً لتقييم النصوص. ويمنح الفائزون بالجوائز الثلاثة الأولى في كل حقل جائزة مادية ودرع مشاركة في حفل خاص للجائزة.

ويشترط للراغبين في المشاركة باختيار حقل واحد، وأن يكتب النص باللغة العربية أو اللهجة المحلية، وألا يكون قد سبق المشاركة به في مسابقات أخرى أو عرض على خشبة المسرح، والمشاركة بنص واحد في كل دورة، وتختص المشاركة لمواطني دولة الإمارات.

إضافة إلى ذلك تطلق الجمعية جائزة البحوث العلمية في المسرح، وتختص بدراسة ملامح الحركة المسرحية في الإمارات، وتهدف إلى تشجيع وتنمية الخطاب الفكري النقدي الموازي للحراك الإبداعي في الساحة المحلية، وترصد للفائز بأفضل بحث علمي جائزة نقدية وشهادة تقدير، بحيث يتناول البحث المسرح المحلي في الإمارات ويوثق بالمراجع والمصادر مراعاة للملكية الفكرية ولا يقل عدد كلماته عن 7 آلاف كلمة. وتتلقى الجمعية المشاركات في الفترة من 7 سبتمبر 2020 وحتى السابع من يوليو 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات