«لا مكان أقل من الآن3».. رحلة في تاريخ الفضاء والعمارة

معرض «لا مكان أقل من الآن3»، يمثل رحلة في تاريخ الفضاء والعمارة عن طريق رؤية الفنانين ليندسي سيرس وكيث سارجنت الباحثين عن الحقيقة، يقام المعرض في مبنى الطبق الطائر بالشارقة ويستمر إلى 26 ديسمبر 2020، وقد استخدم الفنانان في هذا العمل العناصر المعمارية لمبنى الطبق الطائر والاعتماد على تقرير نشرته أسبوعية «غلف ميرور» عام 1978 حول طبق طائر يحلق في سماء دبي، وتروي قصة هبوط سائح فضائي وافتتانه بالقوى التي تدفع البشر للتحرك استجابة لنبض أو إيقاع، محاولاً استيعاب الحياة على الأرض عبر الاستعانة بعلم الهندسة والإيماءة والحركات.

طرق مختلفة

يتناول المعرض الإرث القاتم الذي خلفه الاستعمار البريطاني، وهو عمل تركيبي متعدد الوسائط للفنانة سيرس يتفاعل مع هندسة المبنى مقدم على شكل سلسلة أو حلقات متتابعة، تم عرضها مرتين سابقاً في كل من لندن وتسمانيا وبطريقة مختلفة، و‏‏يطرح العمل على المتلقي سؤالاً حول قدرته على إيجاد طريقة يتجاوز بها اللغة إلى فكرة عميقة ودقيقة تسمو على التنميط الثقافي والبيولوجي، وتعيد ترتيب الزمن بشكل غير خطي بحيث يصبح الحاضر راسخاً ومستقلاً عما يحدده الماضي والمستقبل.

وقد أسست الفنانة عملها هذا من الناحية النظرية على فلسفة هنري برغسون حول الذاكرة معتمدة على أفكاره حول «الحدس كممارسة» لتصوير الأفلام بأسلوب محدد، مكوّن من فرضيات برغسون الثلاث الأساسية حول طرح الأسئلة الإبداعية الصحيحة وإعادة التمثيل والاستحضار الهادفين إلى كشف العلاقة النوعية بين الأشياء.

عرض هذا العمل الفني أولاً عام 2012 في مبنى تين تابرناكل كيلبورن في لندن، فيما عرضت النسخة الثانية من العمل عام 2014 بمتحف الفن القديم والحديث في تاسمانيا.‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات