بكتيريا الطحالب البحرية "غسالاتنا الجديدة"

عثر باحثون من جامعة نيوكاسل البريطانية على أنزيم يعمل كمنظف قوي للملابس على درجة حرارة منخفضة يشكل بديلاً للفوسفات المضرة وحلاً آمناً للبيئة.

تستخدم البكتيريا أنزيم الفوسفوديستراز لتفكيك الجزيئات "الدبقة" الموجودة على سطح الطحالب البحرية ويساعد البكتيريا على الانسلاخ عن تلك الطحالب. وقد قام فريق من الجامعة بقيادة البروفسور غرانت بورغيس ومايكل هال اللذين عملا بالتعاون مع شركة "بروكتور وغامبل" لعزل الأنزيم وإظهار فعاليته كمنظف.

الأنزيم المعزول من بكتيريا بحرية تعرف بجرثومة "باسيلوس ليكنيفورميس" اكتشفه الفريق أصلاً عام 2010 فيما كان يبحث عن وسائل لعزل اللزوجة والفطريات المفسدة من هياكل السفن. واكتشفوا بالفعل أن بعض الطحالب مغطاة بالبكتيريا التي لا تنتج مواد لاصقة قوية وحسب للالتصاق بالأسطح بل مضاداً للاصق كذلك يقوم بتفتيت الجزيئات اللاصقة وفصلها.

مثل تلك اللواصق تكون موجودة على الملابس المتسخة حيث يمكن للأنزيم البكتيري أن يفككها ويمكن استخدامها بالتالي للحفاظ على ألبسة نظيفة.

ويعلق الدكتور بورغيش قائلاً: " إنه مثال رائع على استعارة فكرة التنظيف من الطبيعة الأم. ويمكننا من خلال دراسة كيفية حفاظ طحالب البحر عن نظافتها أن نبقي جواربنا نظيفة ومنعشة مع الحفاظ في الوقت عينه على البيئة من حولنا.

كلمات دالة:
  • جامعة نيوكاسل،
  • أنزيم،
  • بكتيريا،
  • منظف،
  • الملابس المتسخة،
  • الطحالب البحرية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات