تقنية جديدة تسمح بالرؤية عبر السحب والضباب

ابتكر باحثون بجامعة ستانفورد الأمريكية نوعا من الرؤية باستخدام الأشعة السينية، تشبه قدرات الابصار الخارقة للشخصيات الخيالية، وإن كانت في حقيقة الأمر لا تعمل بهذا النوع من الأشعة.

وذكر الموقع الإلكتروني "ساينس ديلي" المتخصص في التكنولوجيا أن التقنية الجديدة تعمل عن طريق معادلة خوارزمية للذكاء الاصطناعي تستطيع إعادة بناء المشاهد المستترة بشكل ثلاثي الأبعاد اعتمادا على تحركات جسيمات الضوء التي تعرف باسم الفوتونات في المكان.

وأكد فريق الدراسة أن التقنية الجديدة استطاعت رسم صورة حقيقية لأحد المشاهد المستترة وراء طبقة من الفوم يصل سمكها إلى بوصة واحدة، وبالتالي فإنها تشبه القدرة على الرؤية عبر الجدران بالنسبة للعين البشرية.

ويقول الباحث جوردن ويتشتاين استاذ الهندسة الكهربائية في جامعة ستانفورد: "لقد استطعنا تحويل المشهد الخفي إلى صورة مرئية، وهي تشبه رؤية خارقة للإنسان".

وتتكامل التقنية الجديدة مع أنظمة الرؤية باستخدام أجهزة الميكروسكوب الدقيقة، ولها كثير من التطبيقات في مجال الطب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات