قشور البصل والموز وسيقان الفراولة.. اكتشف الفوائد المذهلة لبقايا الأطعمة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استطاع الإنسان منذ الأزل التعرف إلى الأطعمة التي يتغذى عليها وتمنحه القوة والطاقة، ممتلكاً القدرة على تحديد الأجزاء النافعة منها والبقايا التي لا تمثل له أي أهمية، ولكن ماذا لو أعدنا النظر في هذا التصور البديهي، لنكتشف فوائد غامضة في بقايا الطعام.

فقد يستطيع المصابون بنقص الكالسيوم مثلاً الحصول على حاجتهم من قشور البيض الغنية بهذا العنصر المهم، وفقاً لما أفاده موقع "مصراوي" نقلاً عن "برايت سايد"، موضحاً أنه بالإمكان تحويل قشور البيض، التي لا يمكن تناولها على طبيعتها، إلى بودرة، وإضافتها إلى العصير اليومي أو الطعام.

وتمثل أوراق القرنبيط، التي يُستغنى عنها في الطعام، مصدراً جيداً للمعادن والحديد والبيتاكاروتين والحديد والكالسيوم، وتتسم بالطعم الشهي نفسه مثل القرنبيط نفسه، سواء تم تحضيرها في صورة حساء أو مسليات مقرمشة.

وبينما لا نتردد أبداً في رمي قشور الجزر، تكتسب تلك القشور قيمة مذاقية ذات نكهة لذيذة، إضافة إلى أنها غنية بفيتامين C، ويمكننا الاستفادة منها عن طريق تحويلها إلى صلصة وإضافتها إلى المكرونة.

ولا يعلم أكثر من يتخلصون من سيقان الفراولة أنهم يفرِّطون في جزء مهم وغني بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات، إلى جانب عناصر تؤدي دوراً حيوياً في حماية القلب والأعصاب.

وربما كان التخلص من قشور الموز تصرفاً غريزياً يبرِّره طعمها المر، غير أن تناولها مفيد بسبب احتوائها على البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم، ويجدر استخدامها بإعداد قشر الموز المقدد اللذيذ حتى للأطفال.

وإذا كنا نستخدم قشور البصل الغنية بالخصائص المضادات للأكسدة في إعداد مرق الخضار، فقد يغيب عنا أسلوب جديد في تحضيرها، من خلال تعريضها للغليان حتى تصبح طرية ومرنة ثم خلطها بزيت الزيتون، وإضافة الطحين إليهان ليصبح ممكناً غمس شرائح البصل أو الدجاج فيها وقليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات