يدَعي وفاة جده ليهرب من الحجر الصحي

قالت الشرطة الأسترالية اليوم الثلاثاء إنه تم توجيه اتهام لرجل من ولاية فيكتوريا المنكوبة بتفشي وباء كورونا بعدما ادعى زيفا إن جده يحتضر بالمستشفى، حتى لا يخضع للحجر الصحي بأحد الفنادق في ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة.

وأوضحت الشرطة في بيان أن الرجل الذي يبلغ من العمر ثلاثين عاما وصل إلى مطار سيدني يوم الجمعة الماضي، ولم يكن لديه إعفاء ليعبر الحدود المغلقة بين الولايتين.

وتم نقل الرجل مباشرة إلى فندق ليقضي فترة حجر صحي إلزامية، ولكن تم التصريح له بالمغادرة صباح اليوم التالي بعدما قدم وثيقة بأنه حضر إلى نيو ساوث ويلز لزيارة جده في المستشفى حيث يعاني من مرض شديد".

وبحسب البيان، تأكدت الشرطة بعد تحقيقات أن الوثيقة مزيفة، و"بمزيد من عمليات التدقيق، تبين أن جد الرجل ليس في المستشفى".

وجرى إلقاء القبض على الرجل أمس الاثنين، وتوجيه الاتهام له بعدم الامتثال للقواعد الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، وتضليل الشرطة.

ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في أكتوبر المقبل.

يشار إلى أنه جرى إغلاق حدود ولاية فيكتوريا إلى حد كبير عن باقي أستراليا عقب تفشي موجة ثانية شديدة من الفيروس في شهر يونيو الماضي.

وفي ذروة تفشي الفيروس، سجلت الولاية حوالي 700 حالة إصابة يومية بكورونا، في حين كانت الولايات الأخرى تسجل إصابات لم تتجاوز العشرين، أو لم تسجل إصابات على الإطلاق.

وسجلت الولاية 55 حالة إصابة جديدة و19 وفاة بفيروس كورونا اليوم الثلاثاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات