بريطاني يجني 60 ألف جنيه سنوياً من بيع الحشرات الغريبة

شغفه بالحشرات مصدره برامج دايفيد أتنبورغ الأسطوري وعمله اليوم كرجل أعمال ناشىء مراهق يعود عليه ب60 ألف جنيه إسترليني في العام. كاميرون ريردون البالغ من العمر 19 عاماً يخزن أكثر من 100 نوع من أصناف الحشرات ويجذب الشارين من جميع أنحاء أوروبا، وفق ما ذكر موقع "ذا وست مورلاند غازيت" البريطاني.

وقد بدأ باستيراد الحشرات أثناء دراسته الجامعية لكنه سرعان ما أدرك أنه وجد ثغرةً في السوق بعد أن حقق أرباح مبيعات هائلة عبر "فيسبوك". ويخصص كاميرون وقته بالكامل اليوم لعمله المزدهر محققاً حوالي خمسة آلاف جنيه إسترليني شهرياً. كما أنه يقدم خدمات أخرى كحفلات عيد الميلاد وورش العمل التعليمية و"صفوف الخوف" الرامية لمساعدة الناس على تخطي رهاب الحشرات.

ويقوم كاميرون كذلك بتخزين مجموعة واسعة من الزواحف بما في ذلك العناكب السامة والعقارب وأمهات أربع وأربعين والسرطانات والعناكب الآكلة للطيور وحلزونات الأرض العملاقة. ويبقي كاميرون منتجاته داخل مسكن في طرف حديقة المنزل في بلدة لانيلي في ويلز، علماً أنه كان يضعها باية في غرفة نومه. 

وقال معلقاً: " كنت أحتفظ بحشرات العصويات حين كنت أصغر سناً لكن أمي كانت تكره الأمر سيما أنها تلقي الكثير من البيوض فأقوم ببيعها عبر فيسبوك. وحين بدأت الجامعة تحدثت عن مشروعي كمقدمة للتعريف بنفسي وأدركت حينها أني كنت أقوم بجني المال أصلاً وأني أستطيع أن أفتتح عملي الخاص."

ويأمل كاميرون وشقيقه الأصغر اليوم بأن يوسعا رقعة العمل نحو أميركا، حيث الجميع يقتني رتيلاء ويحبها، حسبما يقول كاميرون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات